admin
14-12-2018 - 01:32 pm


المساواة بين الابناء
من اكثر الاشياء التي تتسبب في الكراهية هي عدم المساواة بين الابناء والتفريق بينهما لان الأخوات ينظرون لبعض فأذا تفضل احدهم علي الأخر كانت المشكلة

الظلم يهدم ويقسم الاسرة


لبناء اسرة راقية بفكرها وعلمها وتفوقها يجب ان تعدل بينهم حتي يتربو علي الحق وهذا الأمر يرجع الثقافة بعلم الأب والأم , عدم المساواة كفيل ان يهدم بلد بأكملها وليس اسرة فقط , فالعدل كلمة من اسماء الله الحسني

العدل بين الابناء


العدل ليس فقط في انفاق المال وفي المعاملة الحسنة والحنان وايضا في التعليم وتقسيم الثروات كما امرنا الله في كتابة الكريم ان ظلم اخ وفرقت بينة وبين اخوة فلا تنتظر خير بينهم ولا ترابط وربما لا تنتظرة لك انت شخصيا , لان الابن تربي علي الظلم ولم يري فيك خير ولا حق , الا اذا كان الابن تقي وبار .

تربية الابناء


التربية علم بدين الله اذا لم تكن تمتلك العلم وقلبك قاسي لما تتزوج وتنجب وتربية الابناء ليس مصاريف مال فقط , هكذا اسمك صرفت وليس ربيت , للاسف هناك اباء وامهات هم الذين بحاجة للرباية . تربية الأبناء امر ليس سهلا هي امر مزدوج ولكن المسؤول الأكبر في ذلك هي الأم , كما قال الشاعر احمد شوقي : الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق .

انفصال الزوجين


من اكثر الظلم الذي للأبناء هو انفصال الازواج عن بعضهم وحرمان الأولد من احدهم هذا ليس عدلا , وربما ينظلم من زوج امة , وزوجة ابية , لا تجد في الحياة احد يحبك اكثر من اباويك . لماذا الانفصال رغم انة اختيارك ! ولماذا لم تنفصل قبل الزواج , او قبل الانجاب علي الاقل , وما ذنب الأطفال , واين التضحية من أجل الابناء , ربما لا تحدث عقلاء ما كان لهم الزواج من الأساس .

كثرة الابناء


معظم الناس في العصر الحديث تنجب طفلان اثنان فقط , وربما يكون الأب ذو منصب وثري المال ومع ذلك يرفض كثرة الأنجاب ويكتفي بأثنان فقط , حتي يتمكن من تربيتهم بشكل صحيح وتعليمهم وتفوقهم , وهنا تحقيق العدل بمتياز . لا يوجد في الدين او نص قرآني او حديث يقول لك ان لا تنجب كما تدعي بعض الأنظمة من تحديد النسل , اذا كنت قادر علي الانفاق وان تعدل بين الابناء وتساوي بينهم انجب كما شئت , واذا كنت غير قادر او غير مهيأ تربية اطفال لهم حقوق المعيشة المادية والأنسانية فلا تأتي بأطفال تظلمهم .


صور

مساواة