admin
18-01-2019 - 10:20 am


عواقب عدم الزواج
عدم الزواج هو امر مرفوض في المجتمع الأسلامي ومن يسمي ذلك بحرية فهو جاهل بدينة ومن ينصح بذلك فهو يضلل الخلق فلا تنظر الي مشاكل او انحلال المجتمع فهم من يتسبوب في تلك الأمور عليك تفادي كل هذه الأمور فأبتعاد عن تلك السنة لها ابعادة مستقبلية


مشاكل الأبتعاد عن الزواج


كثرة الزنا والفاحشة والفساد في الأرض حيث عدم رغبة الشباب في الزواج هي سبب العنوسة الحقيقة الأسر في مجتماعنا ترفض ولا تقبل ان يسكن معها لان الناس لا يحبون ان يسكن بجوارهم شخص عازب وغير متزوج لان الانسان يملك شهوة امامه خيارين لا يوجد ثلاث وهو اما ان يصرفها فما يرضي الله او اما ان يصرفها فما لا يرضي الله الله هناك حديث ضعيف من ان شرار الخلق وشرار القوم هم العذاب




الاسلام حرم الرهبانية


الزواج مشروع امة يفيد المجتمع ويبني الأمة الإسلامية ويفيد ولا رهبانية في الأسلام , الرهبانية ابتداعوها تصور ان انسان تفرغ لعبادة الله يريد ان يتفرغ للذكر والصوم والتهجد ومع ذلك لا يوافقة رسول الله علي ذلك ثلاثة جرائم الي رسول الله (ص) فقال سوف اعتزل النساء ولا نتزوج ابدا , لماذا لانهم يريدون ان يتفرغة لعبادة الله , يريدون ان يصومة ويصلاة ويقومة الليل , فخرج رسول الله وقال لهم انتم الذين قولتم كذا وكذا , فقال اني اصوم واصلي واقوم الليل واتزوج فمن رغب عن سنتي فليس مني , لذلك امر الزواج سنة فما خلق الله من مخلوق علي كوكب الأرض الا وخلق زوجا لة , وخلقنا من كل زوجين اثنين ما من شئ الا ولها زوج , الوحدانية صفة من صفات الخالق سبحانة عز وجل

الزواج في الأسلام



الشاب الذي ينوي الزواج من اجل العفاف يكون علي الله اعانتة وهو في الحقيقة لة ثلاث ارزاق رزقة ورزق زوجة ورزق العفاف والكفاف سيدنا عمر رضي الله تعالي عنة وارضا يروي عنة انة كان يقول ان وجدتم من يحدثكم ويأمركم بالأبتعاد عن الزواج فأنما هو في الحقيقة يأمركم بالأبتعاد عن الأسلام , فمن دعاك الي غير الزواج فأنما داعك لغير الأسلام , ومن دعاك الي الزواج هو في الحقيقة يدعوك الي الاسلام كثير من الأمم سقطت بسبب بعدها عن ذلك السنة وذلك الفريضة وعن هذا الواجب , بسبب وقوعها في امر الزنة والفاحشة وسرعان ما دمرت هذه المجتمعات وانتهت


الزواج في القرأن


قال الله عز وجل في كتابة العزيز , هن لباس لكم وانتم لباس لهم , تصوير بديع , وهذا يدل ان الرجل الغير متزوج وان ستر عورتة فهو من الناحية المعناوية هو عاري , وهذا الأمر كذلك للمرأة الغير متزوجة ايضا التي لم تحصن نفسها هي عارية الانسان ان يلقي الله هو متزوج خير لة ان يلقى عازب , وقال في كتابة العزيز : فأنكحو ما طاب لكم من النساء


حديث الرسول عن الزواج


رسول الله بين لنا من ان الدين مقسم الي قسمين , قسم يمكن للأنسان ان يأخذة بمجرد ان ينوي ويدخل عالم الزواج من تزوج فقد احرز نصف الدين فليتقي الله في نصفة الأخر الرسول علية افضل الصلاة والسلام , نادا للشباب من ضرورة الأمر وقال , يا معشر الشباب من استطاع منكم الباء فليتزوج , ومن لم يستطع فعلية بالصوم حيث قال النبي ان صلاح المجتمع مرهون بصلاح المرأة , لذلك صلاح الأمة مربوط بصلاح المرأة , لان المرأة اذا صلحت صلح المجتمع واذا فسدت فسد المجتمع الزواج المبني علي اساس شرعي وديني هو في الحقيقة هو الدين كلة وقال نبينا المصطفي , اذا جائكم من ترضون دينة وخلوقة فزوجوة ويقول عن المرأة ايضا تنكح المرأة لأربعة لمالها وحسبها ونسبها وجمالها ودينها فاظفر فذات الدين تربت يداك


صور

زواج